حماس تخترق الجيش الإسرائيلي بحسابات «فاتنات»
حماس تخترق الجيش الإسرائيلي بحسابات «فاتنات»

كشفت الإذاعة العبرية عن ضربة وجهتها حركة "حماس" للجيش الإسرائيلي؛ بالحصول على  معلومات سرية من جنوده من خلال اختراق هواتفهم النقالة عبر حسابات مزيفة لفتيات فاتنات على الشبكات الاجتماعية.

ونقلت الإذاعة عن مصادر عسكرية إسرائيلية قولها إن "حماس تسعى إلى سرقة معلومات سرية من جنود الجيش عبر إغرائهم بصور نساء فاتنات"؛ لافتة إلى أن "16 شخصية وهمية، تنشر حماس صوراً لها بالشبكات الاجتماعية، وتحاول من خلالها على حمل الجنود على تنزيل التطبيق الخاص بالنساء، كي تصبح أجهزة الهواتف الخلوية التابعة لهم مفتوحة أمام سرقة المعلومات الحساسة".

بدوره قال مدير مركز القدس لدراسات الشأن الإسرائيلي علاء الريماوي لـصحيفة "هافينجتون بوست"ى الأمريكية "لا أستبعد أن تتجسس المقاومة الفلسطينية على الجانب الإسرائيلي، وقد مارسته منذ زمن".

وأضاف أن  "كتائب القسام (الجناح المسلح لحماس)، زرعت جواسيس مزدوجين لها أكثر من مرة، ونجحت في التجسس على جيش تل أبيب ومخابراته"، ضاربا المثل بـ"معتقلين في السجون الإسرائيلية استطاعوا تجنيد ضباط من الجيش لإدخال هواتف نقالة لهم"، معقبًا: "هذا اختراق ليس بسيطا".

المصدر : التحرير الإخبـاري